مدير سلطة المياه جيورا شاحام يتعهد بإلغاء قرار مصادرة أراضي من كفر مندا

إستمرارًا لجهود إدارة مجلس كفر مندا المحلي لإلغاء قرار مصادرة نحو 230 دونم من أراضي كفر مندا لصالح سلطة المياه، عُقد اليوم الاثنين جلسة عمل في مقر سلطة المياه بمدينة القدس، بحضور مدير سلطة المياه جيورا شاحام، رئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم، أعضاء الكنيست عن القائمة المشتركة الدكتور احمد طيبي، الدكتور منصور عباس، اسامة سعدي، عضوي المجلس المحلي مصطفى عرابي وجمال حوش، رئيس جمعية التقوى الدكتور رائد زيدان.
حيث جرى بحث معمق لقضية مصادرة الاراضي وأعرب الحضور عن مدى إمتعاض وغضب جميع سكان كفر مندا على مصادرة الاراضي ومن ضمنها أراضي للوقف الإسلامي، وطالبوا بضرورة الإسراع في إتخاذ قرار رسمي يلغي مصادرة هذه الاراضي ويعيدها لأصحابها.
من جهته قال مدير سلطة المياه چيورا شاحم أنه من غير الواضح فعلا لماذا تمت مصادرة الأراضي ولأي هدف ولماذا لم يتم تنفيذ قرار وضع اليد عليها ونقل ملكيتها رسميا للدولة بعد خمسة وخمسين عاما. وقال چيورا أن السلطة تقوم الآن بمراجعة الموضوع وتفحص هل هنالك فعلا حاجة عملية لهذه الأراضي أو أنها خارج دائرة التخطيط المستقبلي. واعتبر أن الطعون التي قدمت لهم وجيهة وستكون في اعتبارهم.
المستشارة القانونية لسلطة المياه أوضحت أن هنالك عدة جهات يجب أن يؤخذ رأيها لبدء عملية مراجعة قرار المصادرة، أولها إقامة لجنة مختصة من قبل وزير الطاقة والمياه للبدء في المسار الرسمي لمعالجة الموضوع.
بناء عليه فقد قام نواب المشتركة فورا بتعيين جلسة عاجلة مع وزير الطاقة يوڤال شطاينتس، لمطالبته بتشكيل اللجنة ودعم مطالب الأهل في كفر مندا.

ئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم أعرب عن رضاه بنتائج هذه الجلسة الهامة والتي تمهد لإلغاء قرار المصادرة، كما شكر نواب القائمة المشتركة على حضورهم وجهودهم الحثيثة في سبيل الدفاع عن أراضي كفر مندا، كما أثنى على دور عضو المجلس المحلي المهندس مصطفى عرابي ورئيس لجنة التقوى الدكتور رائد زيدان واعضاء اللجنة الشعبية، لمتابعتهم هذه القضية منذ بدايتها حتى الآن.

انشر هذا الخبر عبر الفيسبوك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.