فجوات شاسعة بالتحصيل العلمي في بين المجتمعين العربي واليهودي

يستدل من نتائج امتحان البرنامج الدولي لتقييم الطلب (pisa) ان جهاز التعليم في إسرائيل يعاني فجوات في التحصيل الدراسي بين فئات المجتمع المختلفة، تعتبر الأعلى في العالم. وبحسب نتائج الامتحانات في القراءة والعلوم والرياضيات التي أجريت العام الماضي ونشرت اليوم، فإن الفارق بين التلاميذ اليهود والعرب في إسرائيل وصل الى مئات النقاط.

وتشير النتائج أيضا الى ان هذه الفجوات مردها علامات التلاميذ العرب التي انخفضت الى مستوى لم يسبق له مثيل. وبحسب المعطيات فان العلامات في إسرائيل في هذه المواضيع هي ادنى من المتوسط بين الدول المتقدمة. وتتصدر الصين المرتبة الأولى تليها سينغافورة، قائمة الدول التي حصل تلاميذها على اعلى العلامات في هذا الامتحان.
وتعقيبا قال وزير التربية والتعليم رافي بيرتس الذي تولى منصبه قبل عدة اشهر: “إنه اوعز الى مدير عام الوزارة بتشكيل طاقم عمل يعنى ببلورة برنامج شامل، تناط به مهمة تقوية جهاز التعليم العربي”. وأضاف انه يتعين على المجتمع الديمقراطي منح فرص متساوية لجميع الأطفال في البلاد.

انشر هذا الخبر عبر الفيسبوك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.