الكنيست تسقط مشروع قانون الكاميرات

ردت الكنيست بالفراءة الاولى مشروع القانون الخاص بنصب الكاميرات في مراكز الاقتراع والذي بادر اليه حزب الليكود .
وقد ايد مشروع القانون 58 نائبا من الائتلاف دون معارض علما بان المعارضة قاطعت التصويت عليه . ويشار الى ان تمرير مشروع القانون يستلزم تاييد 61 نائبا نظرا لكون الحكومة الحالية حكومة انتقالية . وقال حزب الليكود ان القانون سقط بسبب شخص واحد الا وهو افغيدور لبرمان الذي تحالف مع لابيد وغانتس والاحزاب العربية من اجل اتاحة المجال امام تزوير وسرقة الاصوات في الانتخابات على حد تغبير الناطق الليكودي.

جلسة صاخبة ومواجهة بين رئيس الوزراء وايمن عودة 
وسبق التصويت على مشروع القانون نقاش صاخب حيث كشف في رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو انه يعمل منذ ثلاث سنوات على تهيئة الظروف لفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن بصورة تدريجية . وأضاف ان الولايات المتحدة لم تتحفظ من هذه الخطوة وانما أشارت الى انها لا تتناقض وخطتها للسلام.
وبعد ان انهى نتنياهو خطابه اقترب منه رئيس القائمة المشتركة ايمن عودة فرفع هاتفه النقال بوجهه .واحتج نواب الليكود على ذلك واصفين الحادث باعتداء.

لن يتم السماح لحراس نتنياهو بدخول قاعة الكنيست 

وقالت مصادر كبيرة في الكنيست انهم سيردون للتو اي طلب بادخال حراس من جهاز الامن الى قاعة الكنيست ليقوموا بحراسة رئيس الوزراء  وجاءت اقوالهم على خلفية المواجهة بين النائب ايمن عودة ورئيس الوزراء

 

المصدر: مكان

انشر هذا الخبر عبر الفيسبوك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.