الكشف عن مصادر الإصابة بكورونا في الضفة الغربية

كشف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الاثنين، أن أكثر من 80% من إصابات كورونا في الضفة الغربية جاءت بسبب الأعراس وبيوت العزاء، والباقي حالات وافدة من إسرائيل.

وقال اشتية في مستهل اجتماع الحكومة الأسبوعي إن 82% من الإصابات جاءت من مخالطين في الأعراس وبيوت العزاء.

وأضاف: “لن نسمح لأحد بخرق القانون، وستقوم الشرطة بتطبيق العقوبات بحق المخالفين”، مؤكدا أن على العشائر التدخل وتبني ميثاق شرف يمنع الأعراس والتجمهر للحد من تفشي الفيروس.

وذكر اشتية أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية منعت من إقامة الحواجز في المناطق “ج” وأن عدم السيطرة على المعابر والحدود يعتبر من أسباب تفشي الفيروس.

وأضاف: “نطلب من العمال المبيت في أماكن عملهم داخل الخط الأخضر، وعدم التنقل”.

وتطرق رئيس الوزراء إلى الوضع الوبائي في الخليل، وقال: “نحن مع الخليل وأهلها، ونستطيع أن نحتوي الضائقة ونمنع توسعها… سنوفي بجميع توصيات اللجنة الوزارية التي اطلعت على الوضع الصحي في الخليل”.

وأعلنت الصحة الفلسطينية صباح اليوم عن وفاة مواطن ستيني من الخليل بفيروس كورونا، ما يرفع عدد حالات الوفاة بالفيروس إلى 21.

وحسب آخر تحديث صدر عن وزارة الصحة اليوم الاثنين، تم تسجيل منذ مساء الأحد 64 إصابة جديدة بالفيروس، 34 منها في الخليل، ليبلغ إجمالي الحالات  4786، منها 4100 حالة نشطة، فيما بلغ عدد الحالات الموجودة في غرف العناية المكثفة 8 حالات بينها 3 حالات موصولة بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وأصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس مرسوما بإعلان الطوارئ لـ30 يوما لمواجهة استمرار تفشي الوباء.

انشر هذا الخبر عبر الفيسبوك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.