ارتفاع حاد في عدد العاملين العرب في مجال التقنية العالية في البلاد

طرا ارتفاع ملحوظ على عدد العاملين العرب في مجال التقنية العالية الهاي تيك بحيث ازداد خلال العقد الأخير بثمانية عشر ضعفا.

وجاء في تقرير لصحيفة ذي ماركر الاقتصادية الصادرة صباح اليوم ان ستة الاف وستمائة مهندس عربي يتم تشغيلهم في صناعات الهاي تيك خمسة وعشرون منهم نساء وان سبعمائة عربي ينضمون سنويا الى هذه الصناعات.
كما تضاعف عدد الطلاب العرب في هذا المجال في غضون ست سنوات بحيث بلغ عددهم العام الحالي خمسة الاف وستمائة طالب.

ويقول سامي سعدي، مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “تسوفن” التي تتعامل مع ربط التكنولوجيا الفائقة بالسكان العرب: “قبل بضع سنوات، لم يكن المجتمع العربي جزءًا من صناعة التكنولوجيا الفائقة الإسرائيلية”. لكن الأمور بدأت تتغير ببطء، ولكن بمعدل متزايد فقد كان هناك 350 من مهندسي التكنولوجيا الفائقة يعملون في الشركات الإسرائيلية في عام 2008، أما اليوم نتحدث عن 6600 مهندس منهم 25 ٪ منهم من النساء.
ومن المقدر أن ينضم نحو 700 عربي آخر كل عام إلى صناعة التكنولوجيا الفائقة.
وبهذا يساهم المهندسون العرب بأكثر من 1.9 مليار شيكل في إجمالي الناتج المحلي في البلاد.

انشر هذا الخبر عبر الفيسبوك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.