اجتماع رئيس المجلس مؤنس عبد الحليم ونواب المشتركة مع وزير الطاقة لمتابعة مصادرة الأراضي في كفرمندا

ضمن جهوده المكثفة في سبيل إلغاء قرار مصادرة نحو 230 دونم من أراضي كفر مندا لصالح سلطة المياه، اجتمع رئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم اليوم الثلاثاء مع وزير الطاقة يوفال شتاينتس في مقر وزارة الطاقة في مدينة القدس.
وقد شارك في هذه الجلسة أعضاء الكنيست عن القائمة المشتركة الدكتور احمد طيبي، الدكتور منصور عباس، اسامة سعدي، عضو المجلس المحلي جمال حوش، رئيس جمعية التقوى الدكتور رائد زيدان، السيد زياد مراد.
حيث عرض رئيس المجلس المحلي والوفد المرافق قضية مصادرة الاراضي وابعادها الخطيرة على كفر مندا وسكانها، وطالبوا وزير الطاقة في إتخاذ قرار رسمي يلغي مصادرة هذه الاراضي ويعيدها لأصحابها، كما طالب الوفد بتشكيل لجنة مختصة من قبل وزير الطاقة والمياه للبدء في المسار الرسمي لمعالجة الموضوع سريعًا.
بدوره وزير الطاقة يوفال شتاينتس وعد بتقديم كل ما يستطيع من اجل إيجاد حل عاجل لقضية الاراضي المصادرة، كما انه سيتابع هذه القضية مع رئيس المجلس المحلي واعضاء الكنيست عن القائمة المشتركة.
يشار ان رئيس المجلس والوفد المرافق قد اجتمعوا يوم أمس الاثنين في مقر سلطة المياه بمدينة القدس، مع مدير سلطة المياه جيورا شاحام، الذي اكد ان سلطة المياه تقوم الآن بمراجعة الموضوع وتفحص هل هنالك فعلا حاجة عملية لهذه الأراضي أو أنها خارج دائرة التخطيط المستقبلي. واعتبر أن الطعون التي قدمت لهم وجيهة وستكون في اعتبارهم.
رئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم شكر النائب الدكتور احمد طيبي على تنظيمه هذه اللقاءات، كما شكر جميع النواب العرب الذين بذلوا جهودًا في سبيل إلغاء هذا القرار، وأكد متابعته هذه القضية مع جميع الجهات المسؤولة، معربًا عن أمله بإرجاع هذه الأراضي الى أصحابها في أقرب وقت ممكن.

انشر هذا الخبر عبر الفيسبوك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.