أولمرت: عباس شريك إسرائيل الوحيد في إحلال السلام

أبدى رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت قناعته بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لا يزال شريكا موثوقا به في جهود إحلال السلام استنادا إلى مبدأ حل الدولتين.

ووصف أولمرت اليوم الأحد، في حديث لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، عباس بأنه “شريك إسرائيل الوحيد في المفاوضات”، وشن هجوما حادا على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وشدد رئيس الوزراء السابق على أن نتنياهو لا يريد السلام ويعارض في الواقع خطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”، موضحا أن رئيس حكومة إسرائيل وجميع حلفائه يعارضون أي تسوية مبنية على حل الدولتين.
في الوقت نفسه، لفت أولمرت إلى أنه “لا يخوض حربا ضد رئيس الولايات المتحدة” دونالد ترامب.
ومن المقرر أن يلتقي أولمرت عباس في الأسبوع المقبل، ليعقدا مؤتمرا صحفيا مشتركا، من المتوقع أن يعربا أثناءه عن معارضتهما لخطة السلام الأمريكية.

انشر هذا الخبر عبر الفيسبوك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.